Loading...

Monday, December 31, 2007

سؤال



مين يقدر يقول حقيقة او حقايق خباها طول
عمره هنا؟؟؟؟او خلينا نقول هنا صفحة اعترافات اللي يحب يعترف يتفضل هنبتدي
المزاد

16 comments:

أمل إسمـاعيل said...

ابتدى المزاد يا مروة..

حقيقة خبيتها كتير يمكن بجرأة إضافية، أو بصوت عالي، أو بتهريج.. متعرفيش كيف..
المهم يعني.. حقيقة عن طريق مزادك أقولها.. يمكن محدش يصدقها لعظيم التمويه المعمول عليها من سنين..

بس يترى... مين يشتري؟

.
.
.

باختصار..

أنا.... جبانة!



ملاحظة: أكيد في حقايق تانية..
كل حاجه في وقتها حلوة..
ويا ريت محدش يسألني السؤال المفرغ: "إنتي فين يا أمل؟".

Anonymous said...

ياااااااااااااه هو ده الاعتراف كده المزاد باز خلاص ههه بس مبدئيا يعني و كبسم الله الرحمن الرحيم انا اكثر جبنا و كسلا و الجديد بقي ضياعا انا لا عارفة انا مين و لا عايزة ايه
بس اعتقد انه واضح و لا ايه؟؟؟؟؟
عموما موش مهم كلهم كلاب فليحترق العالم

أمل إسمـاعيل said...

يا بنتي إيش دخل الكلاب في الموضوع؟؟
والله إنها كائنات مسالمة وطيبة وملهاش في حد ولا من حد..

المزاد لا خرب ولا حاجه..

والبركة في الاعترافات الخيباوية الجاية..

Anonymous said...

الحقيقة هي انني احببت يوما فتاة، ثم افترقنا، لسبب ما او لاخر

لازال الحنين يقتلني اليها، لازلت افتقدها حد الموت، لازالت ذكرياتي معها تجلدني يوميا، ولازالت اسعد لحظاتي واشدها ايلاما - في مزيج فريد - هي تلك التي استحضرها فيها في خيالي

كلمتها اكثر من مرة في هذا،قلت لها انني اتفتت، ولكنني لم الاق منها الا الصدود

فقلت حسنا: كل منا يحمل صليبه على ظهره، على ظهره هو لا على ظهر الاخرين، ويمضي

ولهذا ايقنت اني طول عمري حامل صليبي وماض

باسم said...

حقيقه خبيتها طول عمري ؟
أنا باكره أبويا ، باحتقره كمان ، و شايف انتمائي ليه مجرد إنتماء بيولوجي لا أكثر و لا أقل ، يعني مالوش حقوق عليا بأي شكل
حلوه دي ؟

إبـراهيم ... معـايــا said...

أنا داخل أقول لك مبرووووك الكتاب (ذاكرة رحيل) ...حسسني إنك لو كتبتي رواية هتبقى رواية رااائعة، عاوز أقول لك إني بنقنق فيـه من ساااعة ما اشتريته
.
.
دي حقيقة، بس مش مخبيها، ولا طول عمري

أين أنتِ ؟

مروة ابوضيف said...

يمكن فعلا السما مسبتلناش خيارات تانية ربنا يستر

ابراهيم باشااااااااااا ازيك و عامل ايه
ربنا يخليك علي الكلام الجميل ده
الكمبيوتر كالعادة كان خربانة زي الدنيا الخربانة
لكن عدنا و العود احمد

Anonymous said...

اعترفت اعتراف طويل واضح انه حتى الحكى بقى مش من حقي
ع العموم ميرسي يامروة

مروة ابوضيف said...

ايها الاخ انينموس ليه بتقول الحكي موش من حقك؟؟؟
الصفحة مفتوحة لاي حد يتكلم و يبوح و انا رديت عليك باللي شفته و حسيته

اهلا بيك و احكي زي ما انت عايز ده صفحة اعترافات حرة

محمد سيد حسن said...

أنا باكره الشعر

Anonymous said...

هههههههههههههههههه
كداب يا محمد
مروة ابو ضيف

Reham R. said...

حقيقة خبيتها على نفسي لمدة عشرين سنة من الحياة، أن الحب ليس سببا كافيا للحياة المشتركة
بس كدا :)
مدونة لطيفة أوي

Anonymous said...

خسااااااااااارة لما الحب ميبقاش سبب كفاية عشان حياة مشتركة امال مفروض ايه يكون موجود عشان نبقي الحياه تكمل

من قسوة حياتنا ان الحب دايما موش كاية لوحده

مروة ابوضيف

Reham R. said...

هي فعلا خسارة، وهي فعلا قسوة، انما الدنيا كدا
الحب بمفهوم المشاعر الجميلة المتبادلة، ليس سببا كافيا للحياة المشتركة، لأن الحياة المشتركة مش كلها مشاعر، الموضوع محتاج توافقات تانية كتيرة، عدد كبير من الحاجات المشتركة هي اللي تعمل حياة مشتركة، على الأقل ده اللي أنا اكتشفته. في ناس شايفة ان الحب نفسه بمفهوم أشمل، هو كل الحاجات دي، وان السبب الكافي للانفصال بيعني توقف الحب بشكل ما. دي فكرة حلوة أوي، بس الفكرة الأولى هي اللي قصدتها

Anonymous said...

و الله المشكلة هي في الحب نفسه ايه هو الحب اصلا؟؟زمان كان عندي تصور ان الحب بيبقي مرة واحدة فقط لشخص واحد وحيد و لا يمكن تكراره و لا نسيانه بس اللي اثبتته الحياه ان ده موش حقيقي و الناس بتحب مرة و اتنين و عشرة و ده معناه ان مفيش حاجة اسمها حب اصلا الحب في الارض بعض من تصورنا لكن لو جردنا الحياة من الزيف اللي بنزوقها بيه موش هنستحملها و بعدين نحب و نصدق الحب ده و نتجرح لما نخسره او نلاقيه موش كفاية لحد دلوقتي جواية فكرة طفولية ان الحب هو اللي كنت فاكراه زمان نفسي الاقي حد موش مهم حتي يكون انا يثبتلي ده و متاكدة ان ده موش هيحصل الحياه اكيد اسية لان مفيش مبرر مقنع بيها اصلا

مروة ابوضيف

Reham R. said...

ده سؤال صعب أوي. ممكن سؤال تاني؟ هيهييي. الحياة قاسية طبعا، إنما أنا مش معاكي ان مفيهاش حب!. أما عن كونه بييجي مرة واتنين وعشرة، فهذا لا يعني انه مفيش حاجة اسمها حب، لأني مش موافقة أوي على نظرية انه بييجي مرة واحدة في العمر، زمان برضه كنت فاكرة كدا، لكن دلوقتي هي فكرة طفولية شوية بالنسبة لي. أما الحب إيه، فمتهيألي انه خليط من المشاعر القوية الجميلة، وعدد لا نهائي من الأشياء المشتركة، من حاجات صغيرة أوي -زي نكتة محدش تالت يعرفها- لحاجات كبيرة أوي -زي الصحيان كل يوم في نفس السرير-، هو اختيار بكامل القلب وكامل العقل وكامل الروح، والحاجة اللي مفيهاش شك ومفيش سبب كافي لفقدها. الحب بالشكل دا أنا شخصيا لسا ملقيتهوش، لكن شفت ناس لقيته، وناس كتيرة كمان، ممكن يثبتولنا النظرية، إنما أنا في المقابل مش هقبل بنص حب مثلا أو تلات تربع!، يعني لو ملقيتش الحب دا فيبقى ملقيتهوش، ببساطة يعني، مش عيب. بكره أوي الناس لما تضحك على نفسها، وتعيش "نص سعيدة" لأنها مش لاقية حب يسعدها بالكامل. ماهو ليكون سعيد ليكون مش سعيد، ليكون في حب لميكونش، ومفيش داعي بالنسبة لي في الدنيا للوقوف على الحبل، لأني أكيد هقع. وشخصيا، أقدر أعيش لوحدي كويس أوي عن اني اعيش مع حد كدا وخلاص :)