Loading...

Sunday, June 10, 2012

ـ انت...ايها الات من عدمك,خفيف بلا لغط,ازرق دون ملح او سماء,رمادي دون حكمة او ونس,سلام عليك يوم تجئ و سلام ليك يوم تشيخ و سلام عليك يوم تصلب حيا,مبارك انت بين العميان,لانك تجئ و ترحل دون ذكري او اثر,لا حجرا رميت و لا زرعت وردة,لا دشنت بيتا و لازرعت مقبرة,خمشت وجه الهواء مرة فانتحرت,هادنت النصل مرة فانفجرت,يا عفيف الوجع,يا جليل الصحبة,طوبي لك ,لانك غريب و مجبور,لانك كثير و مكسور,بلا جلبة او ضجيخ,لا صاحبة و لا ولد,صفر اليدين دون جاه او حبور,لا شئ الا نجوي و امل.....الله الله الله

Friday, May 27, 2011

قصاصات ثانية

حشرجة عالية تملأ حنجرته
لا مجال لدخول الهواء ها هنا
البخور كان يملأ المكان كله
تراءت له صورا مختلفة لملائكة و شياطين و موتي
و حين افاق......
كان ابنه قد مات


      هذه الاشياء تخصني وحدي
رغم البصمات الجماعية التي تملأها
و سوائل الانوف المختلطة
التي تدثرها


عينان خضراوان و بشرة سمراء
سبع سنوات مع الملائكة و السرطان
كنا نجلس سوية علي رصيف الشمس
فاحترق و تزداد هي نورا
مازال جعرانك الاسود في جيبي يا رقية
و الرصيف يبلله السرطان
و السرير الذي تركتيه
لا يحتفظ باحد


لم يكن من الممكن للزمن ان يكون اكثر ثقلا
و لا الوجوه اكثر رعبا
لماذا لا يمشي الزمن هكذا معنا
في الاسواق
يعبر الطريق فتدهسه سيارة عابرة
تلفحه الشمس
يكسره الهواء
فقط لو يهبط عن صدري قليلا
و يمنحني مساحة لاتنفس

Wednesday, March 16, 2011

قصاصات اولي


الراوي مات اول امس
و هذا الذي خضّب يدي و رحل
ساسلط عليه طائرته الورقية
اعلق بها كفي
و اطيّرها بعينيه لكل السماوات


لا قلق الان.....بعد سقوط الرأس

لم يكن هذا وطن اخير
لكنها البنت الغريبة
كانت ملهمة اخيرة
حذرتهم..
القسمة افضل الاسماء عند الله
و اما النصيب
فلعبة النرد الاخيرة
فلا تختصموا
.
.
.

خارج من خيانته
لرائحة القهوة
و مسك الناسكات
حيّ علي النسيان
و علي وِرد الخريف

Monday, October 26, 2009

عن العاهرة و اشياء اخري


ينبغي علّي أن أحب العاهرة , هكذا قالت لي أمي لأن العاهرات صديقات الشوارع و الطلبة و البلهاء الطيبين و لأنني هكذا اقترب أكثر من الله بقلب اتسع حبا ليشمل عاهرة و دعاء لخلقه أجمعين حتى أنني قرأت ياسين كاملة أكثر من مائة مرة حتى وضعت سمكتي الصغيرة أطفالها جميعا ثم أكلت نصفهم علي أقل تقدير

.ربما صنعت لها تمثالا , ربما نقشت علي ثدييها أسماء زوارها و وصلت شعرها بذيل فستاني الذي احترق غيظا هكذا يصير شعرها أكثر طولا و تصبح أكثر جمالا أما مؤخرتها فسأتركها لعابري السبيل كل يزينها بما يحلو له


.نصحني الدجال أن أتوقف عن الصلاة , ذلك لأن الله يحول بين المرء و قلبه بينما قلب المرء يحول بينه و بين صلاته,


نصحني صديقي أن اقطع علاقتي بالأفيال أما سيسحبونني عنوة إلي غاباتهم متسربلة بخرائهم و أم انقطعت أذيالهم من شدة تمسكي بتا و قطعا لن اقوي علي انتقام فيل بريء.


كيف يسألني ببراءة هكذا لماذا لا تشربين البيبسي؟؟ كأنني لا أدرك المجازات أو أن الفخ الذي أعده بسؤال مفاجئ كهذا يصلح لعارفة مثلي , طويت عيونها بلفافة تبغ و دسستها في سؤاله و مضغتها جيدا ثم بصقتها في وجهه.


تصورت أن الضوء ا لشديد و نظارتي الطبية سيريانني الطريق لكني لا ادري كيف يهاجم ضباب بهذه الكثافة غرفة لا تري الهواء بالأساس. ربما انقض الضباب من أجهزة التكييف الباردة, هواءها يحمل رائحة الموتى لهذا لا يهمني أنني رغم كل هذا الضوء لا اعرف وجهتي فقط اخشي أن يكون الموت مختبئ داخل هذا الضباب.


يقول صديقي: لن يحبك الله لأنك لا تتعلمين دروسك و الله لا يحب الأغبياء , تقول أمي: لن يحبك الله مادمت لا تحبين العاهرة , يقول النادل :لن يحبك الله مادمت لا تجيدين الغناء بينما جدتي تبكي في منامي بصفة مستمرة و تقول: هو ربنا إدى علمه لحد؟؟ , يقول الطفل الرضيع كلاما لا افهمه و يقول الله:(قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله) و أنا لا اعرف ماذا أقول.




ينبغي ألا يتغير وجه أمي, أن يظل هكذا ابيضا مشرقا و طيبا, لا يجب أن يسقط شعرها بهذا الشكل و لا يحرق الألم الحدقتين فيختزل عمرا كاملا. أمي لا تجيد الشر حتى لو ادعت ذلك أو روجت له كما تروج لطاجن بطاطس تعده بجدارة.أمي ملكة الدعاء بلا منازع حتى أنها تعنف الله رافعة يديها كيف يصيب أطفالي كل هذا الوجع؟! أمي لا تكون ذاتها إلا بالملاهي حين تركب الأرجوحة العالية ممسكة بغزل البنات بكف و قرص الشمس بالكف الآخر ربما لا تصلح مرضعة للأنبياء و ربما لا يخرج يماما من كفيها لكنها لا تعبأ بهذا بالأساس . أمي لا تجيد الفصحى و لا الانجليزية و لا الفرنسية لكنها أفضل من يغني (يا رب تنام و ادبحلك جوزين حمام , متخافشي ياادي الحمام) فيحط الحمام علي كفيها آمنا؟.

Wednesday, February 4, 2009

ماريا



المرأة البحر كانت تعرف ان السرطان يختبئ للصغير تحت الوسادة لذلك حين دللته اكثر
لم تعبأ ببكاء و حقد الاطفال الاخرين و الذين كانوا اكثر منه جمالا. السرطان يسكن صدري يا ماريا , ليس للامر علاقة بالفصام فالفتاة المصابة بالفصام
كانت تتصور ان شعرها تتدلي منه الخنازير غير مدركة لاختلاف الابعاد بين خصلات شعرها
الرديئة و حجم الخنازير . انا السرطان يسكنني كلما اغمضت عيني رأيت الخلايا السرطانية الخبيثة تتكاتثر في
اثدائي ليس لي حيلة في الامر لا استطيع ان اوقفها .هل للامر علاقة بنبرات صوتي التي تتغير؟؟؟ بالامس اخبرني الشحاذ انه رفض عطيتي لان
صوتي تغير جدا و افزعه , لا اذكر اني رايته من قبل لكنه اكد لي ان نبرات صوتي
اختلفت جدا و بصورة مفزعة.لا اريد ان اموت الان يا ماريا مازلت صغيرة علي الموت مازلت المراة تؤكد لي اني
طفلة و اصدقائي كلهم يثقون ان لي مستقبل مبهر ربما صديقة او اثنين يعتقدون اني
ينبغي ان اذهب الي طبيب نفسي و هذا بالطبع ليس له علاقة بالسرطان
لكن اغلب اصدقائي يثقون ان لي مستقبل مبهر اما ايمان مرسال فقد فخخت كل رؤاي
بقصائدها فكلما شاهدت البرتقال و هممت بواحدة اتذكر تحذيرها المستمر : ليس هذا
برتقالا يا حبيبي عموما ان لا احب البرتقال انا فقط اعشق المجازات ماريا
, انت نضجت الان و لا يصح ان تخرجي للطرقات عارية غير عابئة بالفتنة التي ترشقي بها
العابرين و البحر شفافا يا عزيزتي لا تثقي في حمايته المطلقة الم يعدك المعرفة ثم
منحك الالم؟ لماذا لم يخبرك سوي بسر هذا الصغير؟؟هل عرفت ان الجثتين الملقتين بجوار الرصيف كانت احداهما لفتاة عاشقة و الاخري لشيخ
كريم؟هل اخبرك بهذا؟هل الغطاء الابيض الذي منحك اياه لتخفيهما عن العيون منع الدم
من التسرب الي الشارع و الاختلاط بالاسفلت؟ارأيت , كانت ميتة ملوثة لا تفرق عن اي
ميتة مهينة اخري و مملؤة بالالم لا تثقي في البحر يا عزيزتي . حبيبك مازال يحتفظ بصورة حبيبته القديمة و مازال يكتب لها بل و الانكي من هذا انه
يضعها امامك و اثق انك لن تعرفي شيئا لا البحر سيطر عليك كلية فلا ترين الان غير
موجه و نبوءاته .الصغير فقد شعره كله يا مارا كله صار وجهه عجوزا و مكسور , قلبه ايضا شاخ يا ماريا
. هو يعرف انه سيموت قريبا. انا لا اريد ان اموت الان يا ماريا. اخبرني صديقي ان
الناس في غزة شعراء بالفطرة . اخبرني ان الرجل الجاهل حدثه انه لا يعبأ بالمرض مع
الوقت يتعود عليه و لا يصير عبئا , المشكلة الحقيقية انه هو بمرضه يصير مرض الاخرين
يصبح احبائه مصابين به.و اخبرني صديقي الاخر الفلسطيني ان الناس هناك يضحكون كثيرا , هو نفسه يضحك كثير,
و ليس لكل هذا بالطبع علاقة بالسرطان .الايام فقط يا ماريا هي التي تؤرقني حقا لا تتحرك كثيرا لا تتحرك مطلقا و لا تنتهي
كل يوم لا يكاد يذهب حتي بلحق به غيره انا اكره الايام يا ماريا مملة و خادعة و لا
تنتهي انظري شكل الحروف يتغير و صدري يتغير لا تعرفه الرؤي الان و لا تدركه
المجازات يفر مني و يمتثل تماما للسرطان .اشفق علي اصدقائي سيفزعهم الامر , لكني اشفق اكثر علي صديقي الصغير الذي لا يدرك
كيف يكون الامر حين تستعبده الايام هكذا يسابق الزمن بالفعل و يركض حتي يسقط مغشيا
عليه ثم يستيقظ منتشيا ممتلئا بنشوة الانتصار و منتزعا من ذاته و هو لا يدرك ذلك لا
اعرف ماذا اقول له الان و قد سقطت اذنه و تغيرت نبرات صوتي بشدة هكذا .ماريا لماذا تغير لون العالم؟هل للسرطان علاقة بالامر ؟ كل شئ رمادي غارقا في
الرمادية ,رماديا و حزين
انا لا اريد ان اموت الان هناك كلمة يجب ان اكتبها و قبلة يجب ان امنحها و رؤية
يجب ان اتنبأ بها و صديق لابد و ان يعترف بالحنين هناك الكثير من الاشياء التي لن
تحدث لابد و ان انتظرها ,ينبغي علي السرطان ان ينتظر قليلا و ينبغي علي هذا الصغير
الا يموت

Tuesday, November 25, 2008

في هذه اللحظة تحديدا


في هذه اللحظة , في هذه اللحظة تحديدا ستكون حياتي مشاعا سيستطيع الجميع ان يري
صفحة قلبي بوضوح و يشاهدوا كل ما حاولت طوال هذه السنين اخفاءه سيعرف من احببت اني
احببتهم حتي صرت اهذي في الطرقات و ان كلامي الفكاهي كان بقايا نكاتهم التي افقدتني
وعيي من شدة الضحك او بقايا النكات التي تمنيت ان القيها عليهم ظنا مني انهم
سيضحكوا لبرهة و يتذكروني بها فيما بعد , لم القي عليهم ايا من هذي النكات علي اية
حال, كذلك سيعرف الذين كرهتهم جدا اني كرهتهم بالفعل رغم ظنهم الاخمق ان قلبي لا قدرة
له علي الكره او ربما كانت قدرته في هذه المساحة محدودة سيعرفوا في هذه اللحظة
تحدايدا ان طاقة الكراهية بهذا القلب الصغير اكبر بكثير من تصوراتهم المحدودة
سيكتشف الذين لم يجدوا القدرة علي حبي رغم محاولاتي المستميتة ان كل ما كانوا
يبحثوا عنه داخلي و لم يجدوه كنت اخفيه داخلهم و اعوض سكوتي بكلامهم و خوفي بجراتهم
و غبائي ببديهتهم و حبي بقسوتهم لهذا لو كانوا فكروا جيدا لوجدوا اني النصف المكمل
لهم بالفعل ربما حينها كان من الممكن ان اكتمل انا الاخري الا انهم لم يدركوا كل
هذا و لم يفهموا المفارقة الصغيرة فانتهيت بفقدان اجزاء اخري من صورتي لاصير اكثر
غياما مما قبل و يظل من يأتي بعدهم يبحث عن اشياء اكثر داخلي لن تكون موجودة

في هذه اللحظة تحديدا ستجد امي صورتها تشغل مساحة كبيرة في قلبي عكس ما ظنت و عكس
ما زعمت طوال هذه السنين اما بلادي فساكتشف ان لا مساحة لها علي الاطلاق بقلبي انا
لا وطن لي بالاساس و حين يكتشف اصدقائي المثقفين و الوطنين هذا سيكرهونني بالضرورة
ربما لن يمشي احدا منهم بجنازتي و ربما لن ابالي انا حينها

ربما سيتسرب الوجع من دمي تدريجيا قد اعرف حينها السكون لست واثقة من هذا تحديدا
لكني اتصور اني سافقد كل شيئ تدريجيا و هكذا فمن المنطقي جدا ان افقد الوجع
بالتدريج ايضا ساحاول الا افكر فيما بعد هذه اللحظة ساتصور مثلا اني ساصير فراشة
الا اني لا احب الفراشات كما انهم يحترقوا بسهولة لكن وقع الكلمة جميل و خفيف لذلك
ساتصور اني ساصير فراشة اعتقد ان هذه النهاية ستكون سعيدة و عادلة نهاية خفيفة و
ملونة و مملة و قابلة للاحتراق
ساكتب عن اشياء كثيرة و سيصدقها الكثيرون فلا اصدق من ميت بالطبع ساكتب عن السجلئر
التي اطفئتها في عيون من احببت و الاطفال الصغار الذيت تعلقوا بي كثيرا و ذبحتهم
بلا رحمة و عن الشراب السحري الذي اعددته للمحبين المغيبيين من دماء هؤلا الاطفال
ساكتب ايضا عن بطولاتي الكثيرة و الفتاة التي انقذتها من الاغتصاب و الكلب الذي
حررته من ذاته و استطعت ان الحقه بالشرطة فصار ضابطا شجاعا و القي القبض علي كل من
رغبت فقط في اذلالهساكتب ايضا عن عملي كسائسة في كافة الشوارع و المرور الذي نظمته كثيرا , ساكتب عن
البراندي و عن الحشيش و المخدر و عن ذكرياتي اثناء اصابتي بالفصام و عن الشخصيات
التي انتحلتني و اركتبت باسمي جرائم كثيرة ساكتب عن هلوساتي العبقرية و صوتي الذي
طالما كان عاليا في الحق , المظاهرات التي شاركت فيها , المظاهرات التي نظمتها ,
الحكم الذي قلبته عشر مرات علي الاقل و الحكومات العديدة التي ترفعت عن رئاستها
, العالم الذي غيرت خريطته و البلدان التي طفتها ساكتب عن الشوارع التي
طالما اصابتني بالفزع كلما نظرت للسماء و سرت منتشية بالهواء توقظني يد او كلمة
بذيئة فاجري لاتخلص من الطريق ساكتب عن اصدقائي كثيرا اولئك الذين افقدهم واحدا تلو
الاخر و عن وجهي الذي عذبني ببرائته و شوه روحي عن عمد ربما لا يعرف الكثيرون
اني اكره وجهي جدا سيعرفون حينها ربما في هذه اللحظة ساكون لا بلامح

ساوصي الجميع الا يؤمنوا بشيئ اذ لا شئ يستحق الايمان به لن اوصيهم ان يبكوا او لا
يبكوا علي لا اتصور ان لا احدا غير امي و ابي سيبكي علي بالفعل اما من يتكرم بدمعة
او اثنتان فسيكون له من التطهر بدمعه ما يكفي من جزاء لذا لن اشكر احد هل سيأتي اخي
من البلاد البعيدة؟؟؟ لم يحضر الزفاف فهل سياتي علي شرف الجثة؟؟!!

و السيدة البعيدة التي دائما ما كانت ترقبني ستاتي في زيها الاسود الوقور ترتدي
نظارتها السوداء و تخفي نصف الوجه الاعلي بالدانتيلا السوداء ربما ستضع ايشارب اسود
كذلك ليخفي نصف الشعر و يظهر نصفه الاخر فاتح اللون ستبدو فاتنة جدا , فاتنة و
حزينة ستقف من بعيد دون ان تسلم علي احد او تتعرف علي احد تبكي بشموخ و تدخن سيجارة
اخيرة علي روحي ربما ستقلع بعدها عن التدخين و الدخان الطائر من سيجارتها سيتشكل
علي هئية غربان بعيدة يعلو صوتها لاسمعه و انتشي ينبغي ان تحضر الغربان في هذه
اللحظة تحديدا

بائع الجرائد الذي طالما عرفني و انا صغيرة اذ كنت اجلس بجواره انتظر صديقتي لنذهب
سويا الي المدرسة سيحزن علّي كثيرا ربما يبكي كثيرا ايضا دموعه ستكون طيبة و دافئة
سيبكي الصغيرة التي لا يعرف اسمها لن يتصور ان كبرت كثيرا و لن يتصور ان ملامحي
تغيرت فقط سيحزن علي هذه الصغيرة التي رحلت بلا مبرر منطقي ربما يكون بائع الجرائد
قد مات منذ زمن بعيد اعتقد اني لم اره من فترة لكني لا امر علي شوارع الذكريات
كثيرا لاني انشغل عنها بمحاولة خلق ذكريات

جارتي التي ماتت علي يدي و انا اقول ينبغي احضار الطبيب لن تلومني علي ما اعتقد
تعرف جيدا انه لم يكن باستطاعتي ابدا ان اقر بمفردي انها قد ماتت بالفعل كان لابد
من راي خبير في الموت
بالطبع ساكتب عن قطي المسكين الذي القيت به بيدي الخائنتين الي الشوارع القاتلة هذا
القط الطيب الذي احبني كان ينام علي ركبتي كطفلي و انا لا احب الاطفال كما لا
احب الامومة كان يجري تجاه صوتي و كان صوتي مضللا و كان ينظر لي بفزع و ثقة يستنجد
بي في لحظة دفئه الاخيرة هكذا دفعته بشفقة الي جحيم الشوارع ربما يكون قد مات ربما
اقابله هناك ربما يرفض ان يراني هناك ستكون اظافري مقضومة و قلبي مقضوم لذلك لن تعرفوا الحقيقة كاملة كما لن اكتب عما
تودوا ان تعرفوه بالفعل
ساحاول ان اكون صادقة في موتي ساحاول بالفعل ان اتخلص من ادعاءاتي و لن اسمح لنفسي
باختلاق خرافات جديدة عن نفسي و عن الشوارع التي امر بها فتتحول خرابات او فراديس و
عن اطفال الشوارع الذين يعرفونني انا تحديدا و يحبونني انا تحديدا و يبوحوا لي وحدي
باسرارهم و اسرار الشوارع و عن البحر الذي يتنكر كل ليلة في صورة امير و ياتي
لغرفتي و عن العصفور الذي قتلته و عن القط الذي هو انا و عن العيون التي تظهر لي
بالظلام و الاصوات التي تشدني للفراغ و عن العشق الذي احمله و عن الجدران التي
تتشكل كلما حاولت الهروب, و عن الباليه الذي اجيده لكني لن اكتب عما تودوا
حقا ان تعرفوه

Sunday, October 5, 2008

قطتي نميرة


قطتي ارادت ان تتزوج كما اردنا ان نفرح بيها و بعيالها و بعد رحلة بحث دامت عدة
شهور عن العريس المناسب تزوجت القطة و تبعنا كافة التعليمات الخاصة بسلامتها و
سلامة حملها _ألا نحملها كثيرا و لا ندعها تلعب و تتنطط و ما الي ذلك و ان نعلفها
جيدا لنراها تتنتفخ و تتضخم و تتوحش ثم كان ان وضعت قطتي اربع يرقات صغيرات تشبه يرقات الضفدع ثم كان ان رأيت هذه
اليرقات تكبر امام عيني يوم ورا يوم و يوما رايت قطتي و زوجها الذي كنا قد تخلصنا
منه فور اتمام مهمته يدفعون قطا صغيرا جدا و رائعا جدا في غرفتي ادركت علي الفور
انه طفلها الاول و كانت سعادتي بالطبع غامرة ثم نضجت باقي اليرقات و اصبح لدينا اربعة احفاد . قطتي تحب اللعب من نافذة صغيرة في
شقتنا يخرج نصف جسدها من النافذة و تخرج قلوبنا وراءه خشية سقوطها ثم كان ان
اولادها الاربعة اغرموا باللعب من نفس النافذة و كان يخرجون منها بكامل جسدهم كما
اغووا قطتي لتفعل مثلهم و نعمل علي اغراءهم للدخول من النافذة مرة اخري خشية ضياعهم, ثم كان ان اكتشفت فجأة ان ابناء قطتي هم اربع سمكات منهم قنديل بحر صغير نخشي
جميعا الامساك به خشية لدغته و ابناء قطتي الاسماك الان صاروا يعشقوا الخروج من
النافذة و السباحة في الهواء _نقطن بالدور السادس_ ننقر علي النافذة و نمسك بالحلوي
لندفعهم علي العودة الي البيت و نحاول الامساك بهم _ تدركون كم هو صعب الامساك
بسمكة تسبح في الهواء _ثم كان ان عادت القطة صغيرة كما في البدايات

و اردت ان اصحب الاسماك في نزهة خارج النافذة او ان تصحبني الاسماك في نزهة خارج
النافذة ايضا و وضعت الحلوي المفضلة لدي علي حافة النافذة لتغريني بالعودة الي
البيت و نبهت اخي الاصغر ان ينقر علي النافذة جيدا كذلك .

اين اسماكي الاربعة؟؟