Loading...

Wednesday, March 16, 2011

قصاصات اولي


الراوي مات اول امس
و هذا الذي خضّب يدي و رحل
ساسلط عليه طائرته الورقية
اعلق بها كفي
و اطيّرها بعينيه لكل السماوات


لا قلق الان.....بعد سقوط الرأس

لم يكن هذا وطن اخير
لكنها البنت الغريبة
كانت ملهمة اخيرة
حذرتهم..
القسمة افضل الاسماء عند الله
و اما النصيب
فلعبة النرد الاخيرة
فلا تختصموا
.
.
.

خارج من خيانته
لرائحة القهوة
و مسك الناسكات
حيّ علي النسيان
و علي وِرد الخريف