Loading...

Friday, May 25, 2007


  • سيدتي حزينة كبجعة وحيدة, بيضاء وحيدة كقمر , تكور المساءات بين
    اصابعها كيويو و لا تضحك , و الهارب في الخلفية يواصل محاولاته
    المستمرة للغواية

Thursday, May 10, 2007

درس



لا يمكن ان تتخيل الموت او ان تصفه و تنقله لاحد ليس بامكانك استيعاب الفقد من قراءاتك و حسك المرهف و وجعك المسكون بك دائما كل هذا ليس كافيا علي الاطلاق لتختبره و تشعر بالمه كل هذا ليس كافيا علي الاطلاق لبتر جزءا من قلبك او اقتناص قبس من روحك في لحظة خاطفة غير قابلة للاستيعاب , ان تتصور المشهد و تهئ نفسك لمراحل الفقد الكاملة من صدمة و انكار ثم انهيار و اخيرا استقبال الحدث و الفوز بمسحة جلال حزين بعينيك للابد بعده , كل هذا لن يفلح ابدا في ان يجعلك قادرا بالفعل علي ادعاء انك اختبرت الموت / الفقد , يجب ان تلمسه بالفعل ان تختبره بنفسك ان تراه رؤي العين
ان تنظر للجسد الملقي امامك ساكنا , ان تلمس الجثة الباردة بيديك ان تري عيناك شحوب
الوجه و بياضه القتيل , ان تضع راسك علي صدره فلا تسمع شيئا , لا تسمع شئا علي
الاطلاق , لا تتحرك راسك مع زفراته و لا تشعر بدفئه , ان تقترب من الفم كثيرا فلا
يلفحك النفس , ان تقترب اكثر و تجد لا شئ , ان تشم من تحب فلا تحصل سوي علي رائحة
الموت , ان تنتظر طوييييلا بجوار من تحب تتلو القران و الادعية لتسمع رفرفات الموت
هادئة , واثقة , رصينة , و راضية , ان تستيقظ كل صباح لتجد المكان خاويا , هناك
مساحة ستظل شاغرة , ان تنتظر موعد العودة الذي لا يجي , ان توقن ان الشريط الاسود
حين تحرقه لتضمن الا يعود لاطار الصورة مرة اخري لن يعيد من رحل , ان تبكي بعد ان
يصفوا لك المشهد لن يقترب و لو قليلا من البكاء و انت تعي تماما انك بالفعل فقدت ,
انه رحل , رحل بالفعل , ان من كان هنا بالصباح , بكل الصباحات , تبخر سهوا , تلاشي
, لمست جسده البارد و عينه المسبلة , انه في لحظة ما تجمد , تجمد و اختفي , حينها
يباغتك البكاء , لييست المباغتة انك تبكي و لكن لانك في كل خيالاتك السابقة و تراثك
المكتسب عن الفقد لم تتصور ابدا ان هكذا سيكون البكاء انه من الممكن بالفعل ان يكون
هناك هذا الكم من الالم , لذلك لا يمكن استشعار الفقد / الموت من خبرات غيرك , يجب
ان تختبره بنفسك , ان تشعر بالفعل بجزء من قلبك يبتر , ان يقتص منك الراحل و يخطف
جزءا من روحك ليواريه مع جسده تحت التراب, هكذا تظل مختنقا دائما برائحة الغبار
بداخلك , تسافر , تلازم البحر , تنسي الراحلين , تنضج , تحب , تتكاثر , و لكنك
دائما تشعر بغبار , اختناق , خواء ما بالداخل , صوت صحراء تتسع . لا يمكن ان تدعي
انك تفهم جيدا , هناك ااشياء لا يمكن ان تكون وجبات معدة , ليس بامكانك ان تتذوقها
دون ان تختبرها , لذلك لا يمكن ان تتخيل الموت او ان تدعي انه بامكانك ان تصوره
لاحد