Loading...

Tuesday, November 25, 2008

في هذه اللحظة تحديدا


في هذه اللحظة , في هذه اللحظة تحديدا ستكون حياتي مشاعا سيستطيع الجميع ان يري
صفحة قلبي بوضوح و يشاهدوا كل ما حاولت طوال هذه السنين اخفاءه سيعرف من احببت اني
احببتهم حتي صرت اهذي في الطرقات و ان كلامي الفكاهي كان بقايا نكاتهم التي افقدتني
وعيي من شدة الضحك او بقايا النكات التي تمنيت ان القيها عليهم ظنا مني انهم
سيضحكوا لبرهة و يتذكروني بها فيما بعد , لم القي عليهم ايا من هذي النكات علي اية
حال, كذلك سيعرف الذين كرهتهم جدا اني كرهتهم بالفعل رغم ظنهم الاخمق ان قلبي لا قدرة
له علي الكره او ربما كانت قدرته في هذه المساحة محدودة سيعرفوا في هذه اللحظة
تحدايدا ان طاقة الكراهية بهذا القلب الصغير اكبر بكثير من تصوراتهم المحدودة
سيكتشف الذين لم يجدوا القدرة علي حبي رغم محاولاتي المستميتة ان كل ما كانوا
يبحثوا عنه داخلي و لم يجدوه كنت اخفيه داخلهم و اعوض سكوتي بكلامهم و خوفي بجراتهم
و غبائي ببديهتهم و حبي بقسوتهم لهذا لو كانوا فكروا جيدا لوجدوا اني النصف المكمل
لهم بالفعل ربما حينها كان من الممكن ان اكتمل انا الاخري الا انهم لم يدركوا كل
هذا و لم يفهموا المفارقة الصغيرة فانتهيت بفقدان اجزاء اخري من صورتي لاصير اكثر
غياما مما قبل و يظل من يأتي بعدهم يبحث عن اشياء اكثر داخلي لن تكون موجودة

في هذه اللحظة تحديدا ستجد امي صورتها تشغل مساحة كبيرة في قلبي عكس ما ظنت و عكس
ما زعمت طوال هذه السنين اما بلادي فساكتشف ان لا مساحة لها علي الاطلاق بقلبي انا
لا وطن لي بالاساس و حين يكتشف اصدقائي المثقفين و الوطنين هذا سيكرهونني بالضرورة
ربما لن يمشي احدا منهم بجنازتي و ربما لن ابالي انا حينها

ربما سيتسرب الوجع من دمي تدريجيا قد اعرف حينها السكون لست واثقة من هذا تحديدا
لكني اتصور اني سافقد كل شيئ تدريجيا و هكذا فمن المنطقي جدا ان افقد الوجع
بالتدريج ايضا ساحاول الا افكر فيما بعد هذه اللحظة ساتصور مثلا اني ساصير فراشة
الا اني لا احب الفراشات كما انهم يحترقوا بسهولة لكن وقع الكلمة جميل و خفيف لذلك
ساتصور اني ساصير فراشة اعتقد ان هذه النهاية ستكون سعيدة و عادلة نهاية خفيفة و
ملونة و مملة و قابلة للاحتراق
ساكتب عن اشياء كثيرة و سيصدقها الكثيرون فلا اصدق من ميت بالطبع ساكتب عن السجلئر
التي اطفئتها في عيون من احببت و الاطفال الصغار الذيت تعلقوا بي كثيرا و ذبحتهم
بلا رحمة و عن الشراب السحري الذي اعددته للمحبين المغيبيين من دماء هؤلا الاطفال
ساكتب ايضا عن بطولاتي الكثيرة و الفتاة التي انقذتها من الاغتصاب و الكلب الذي
حررته من ذاته و استطعت ان الحقه بالشرطة فصار ضابطا شجاعا و القي القبض علي كل من
رغبت فقط في اذلالهساكتب ايضا عن عملي كسائسة في كافة الشوارع و المرور الذي نظمته كثيرا , ساكتب عن
البراندي و عن الحشيش و المخدر و عن ذكرياتي اثناء اصابتي بالفصام و عن الشخصيات
التي انتحلتني و اركتبت باسمي جرائم كثيرة ساكتب عن هلوساتي العبقرية و صوتي الذي
طالما كان عاليا في الحق , المظاهرات التي شاركت فيها , المظاهرات التي نظمتها ,
الحكم الذي قلبته عشر مرات علي الاقل و الحكومات العديدة التي ترفعت عن رئاستها
, العالم الذي غيرت خريطته و البلدان التي طفتها ساكتب عن الشوارع التي
طالما اصابتني بالفزع كلما نظرت للسماء و سرت منتشية بالهواء توقظني يد او كلمة
بذيئة فاجري لاتخلص من الطريق ساكتب عن اصدقائي كثيرا اولئك الذين افقدهم واحدا تلو
الاخر و عن وجهي الذي عذبني ببرائته و شوه روحي عن عمد ربما لا يعرف الكثيرون
اني اكره وجهي جدا سيعرفون حينها ربما في هذه اللحظة ساكون لا بلامح

ساوصي الجميع الا يؤمنوا بشيئ اذ لا شئ يستحق الايمان به لن اوصيهم ان يبكوا او لا
يبكوا علي لا اتصور ان لا احدا غير امي و ابي سيبكي علي بالفعل اما من يتكرم بدمعة
او اثنتان فسيكون له من التطهر بدمعه ما يكفي من جزاء لذا لن اشكر احد هل سيأتي اخي
من البلاد البعيدة؟؟؟ لم يحضر الزفاف فهل سياتي علي شرف الجثة؟؟!!

و السيدة البعيدة التي دائما ما كانت ترقبني ستاتي في زيها الاسود الوقور ترتدي
نظارتها السوداء و تخفي نصف الوجه الاعلي بالدانتيلا السوداء ربما ستضع ايشارب اسود
كذلك ليخفي نصف الشعر و يظهر نصفه الاخر فاتح اللون ستبدو فاتنة جدا , فاتنة و
حزينة ستقف من بعيد دون ان تسلم علي احد او تتعرف علي احد تبكي بشموخ و تدخن سيجارة
اخيرة علي روحي ربما ستقلع بعدها عن التدخين و الدخان الطائر من سيجارتها سيتشكل
علي هئية غربان بعيدة يعلو صوتها لاسمعه و انتشي ينبغي ان تحضر الغربان في هذه
اللحظة تحديدا

بائع الجرائد الذي طالما عرفني و انا صغيرة اذ كنت اجلس بجواره انتظر صديقتي لنذهب
سويا الي المدرسة سيحزن علّي كثيرا ربما يبكي كثيرا ايضا دموعه ستكون طيبة و دافئة
سيبكي الصغيرة التي لا يعرف اسمها لن يتصور ان كبرت كثيرا و لن يتصور ان ملامحي
تغيرت فقط سيحزن علي هذه الصغيرة التي رحلت بلا مبرر منطقي ربما يكون بائع الجرائد
قد مات منذ زمن بعيد اعتقد اني لم اره من فترة لكني لا امر علي شوارع الذكريات
كثيرا لاني انشغل عنها بمحاولة خلق ذكريات

جارتي التي ماتت علي يدي و انا اقول ينبغي احضار الطبيب لن تلومني علي ما اعتقد
تعرف جيدا انه لم يكن باستطاعتي ابدا ان اقر بمفردي انها قد ماتت بالفعل كان لابد
من راي خبير في الموت
بالطبع ساكتب عن قطي المسكين الذي القيت به بيدي الخائنتين الي الشوارع القاتلة هذا
القط الطيب الذي احبني كان ينام علي ركبتي كطفلي و انا لا احب الاطفال كما لا
احب الامومة كان يجري تجاه صوتي و كان صوتي مضللا و كان ينظر لي بفزع و ثقة يستنجد
بي في لحظة دفئه الاخيرة هكذا دفعته بشفقة الي جحيم الشوارع ربما يكون قد مات ربما
اقابله هناك ربما يرفض ان يراني هناك ستكون اظافري مقضومة و قلبي مقضوم لذلك لن تعرفوا الحقيقة كاملة كما لن اكتب عما
تودوا ان تعرفوه بالفعل
ساحاول ان اكون صادقة في موتي ساحاول بالفعل ان اتخلص من ادعاءاتي و لن اسمح لنفسي
باختلاق خرافات جديدة عن نفسي و عن الشوارع التي امر بها فتتحول خرابات او فراديس و
عن اطفال الشوارع الذين يعرفونني انا تحديدا و يحبونني انا تحديدا و يبوحوا لي وحدي
باسرارهم و اسرار الشوارع و عن البحر الذي يتنكر كل ليلة في صورة امير و ياتي
لغرفتي و عن العصفور الذي قتلته و عن القط الذي هو انا و عن العيون التي تظهر لي
بالظلام و الاصوات التي تشدني للفراغ و عن العشق الذي احمله و عن الجدران التي
تتشكل كلما حاولت الهروب, و عن الباليه الذي اجيده لكني لن اكتب عما تودوا
حقا ان تعرفوه

Sunday, October 5, 2008

قطتي نميرة


قطتي ارادت ان تتزوج كما اردنا ان نفرح بيها و بعيالها و بعد رحلة بحث دامت عدة
شهور عن العريس المناسب تزوجت القطة و تبعنا كافة التعليمات الخاصة بسلامتها و
سلامة حملها _ألا نحملها كثيرا و لا ندعها تلعب و تتنطط و ما الي ذلك و ان نعلفها
جيدا لنراها تتنتفخ و تتضخم و تتوحش ثم كان ان وضعت قطتي اربع يرقات صغيرات تشبه يرقات الضفدع ثم كان ان رأيت هذه
اليرقات تكبر امام عيني يوم ورا يوم و يوما رايت قطتي و زوجها الذي كنا قد تخلصنا
منه فور اتمام مهمته يدفعون قطا صغيرا جدا و رائعا جدا في غرفتي ادركت علي الفور
انه طفلها الاول و كانت سعادتي بالطبع غامرة ثم نضجت باقي اليرقات و اصبح لدينا اربعة احفاد . قطتي تحب اللعب من نافذة صغيرة في
شقتنا يخرج نصف جسدها من النافذة و تخرج قلوبنا وراءه خشية سقوطها ثم كان ان
اولادها الاربعة اغرموا باللعب من نفس النافذة و كان يخرجون منها بكامل جسدهم كما
اغووا قطتي لتفعل مثلهم و نعمل علي اغراءهم للدخول من النافذة مرة اخري خشية ضياعهم, ثم كان ان اكتشفت فجأة ان ابناء قطتي هم اربع سمكات منهم قنديل بحر صغير نخشي
جميعا الامساك به خشية لدغته و ابناء قطتي الاسماك الان صاروا يعشقوا الخروج من
النافذة و السباحة في الهواء _نقطن بالدور السادس_ ننقر علي النافذة و نمسك بالحلوي
لندفعهم علي العودة الي البيت و نحاول الامساك بهم _ تدركون كم هو صعب الامساك
بسمكة تسبح في الهواء _ثم كان ان عادت القطة صغيرة كما في البدايات

و اردت ان اصحب الاسماك في نزهة خارج النافذة او ان تصحبني الاسماك في نزهة خارج
النافذة ايضا و وضعت الحلوي المفضلة لدي علي حافة النافذة لتغريني بالعودة الي
البيت و نبهت اخي الاصغر ان ينقر علي النافذة جيدا كذلك .

اين اسماكي الاربعة؟؟

Sunday, August 10, 2008

ستيفن كينج


ليس اني مريضة او فصامية او شئ من هذا القبيل كل ما في الامر اني اعشق الافلام
الاجنبية حيث الابطال العشاوئيين مصابين بالفصام او الهوس او القتل العشوائي حيث
الابطال كلهم كلهم مجانين بالفطرة و اللحظة اية لحظة ليست سوي احتمال هلوسة اخري
تنطق عبقرية مريضة.ليس اني ادعي العبقرية كذلك كل ما في الامر انني امرأة خاوية تحشو رأسها كل يوم
بمشاهد مرضية جديدة و تتخيل العالم ساحة بطولتها المنفردة لتمارس الهوس العبقري و
تموت ميتة عشوائية لا تليق بشئ سوي راس خاو و مشاهد عدة من افلام عبثية لابطال
فصاميين بالفطرة.
اسمي انا و انتمي لزمني الضيق و ارتدي الجينز الضيق , لا اضع احمر الشفاه و لا اجيد
فن المكياج لكني اود ان ادعي اني جميلة عيوني تلمع كسائر المجانين و شعري ثائر
مثلهم و حزينة و حين اضحك , اضحك دون سبب واضح افرح بلا سبب واضح تماما كحزني الذي
بلا اسباب منطقية كحزنهم


. في الصباح اعتقد اني مصابة بالسرطان و في المساء اقاوم رغبتي في السير علي الهواء
الي البناية المقابلة اما باقي اليوم انشغل باعمالي التافهة و اشاهد بعض الافلام
الاجنبية الجديدة
امراة لا تتناول المهدئات انا , لكني سادخن الكثير من السجائر لاكسر حدة الرئة
الرائقة و اتخيل العديد من الصدمات لاغير انتظام دقات القلب
ستتحلل الذاكرة تدريجيا لذلك ستختفي الاحزان الحقيقية لتبقي مساحة شاسعة للخيال و
الافلام الاجنبية حيث الابطال كلهم كلهم فصاميين بالفطرة و اللحظة اي لحظة ليست
احتمال عبقرية مريضة او ميتة عشوائية.

Thursday, June 26, 2008

ذكري


انا حامل.


كانت البهجة تكفي لتخرج بعينيها الي فضاء الجامعةلتخبر الجميع بحملها و كانت
ملامحها منتشية و راضية
كأن هذا هو الانتصار الذي انتظرته طويلا و الذي ادي انتظاره الي تعاطيها مضادات
الاكتئاب بعاميها الاخيرين بالجامعة تلك الشخصية المتزنة و المتدينة تلجأ
للمهدئات؟؟!!
الان و قد اصبحت_حامل_فلن تحتاج الا لبعض المقويات و احتمال البهجة.
لا ننسي بالطبع الفرحة الاوليحين ارتدت ثوبها الذي لم يهمها شكله كثيرا طالما كان
ابيضا هكذا اعتادت ان تتجاهل التفاصيل و تعشق الانتفاخات . الان طفلها علي مشارف العامين و و ملامحها سكنتها الرتابة و البلادة و شئ من
الانكسلر و مازالت مصرة علي تجاهل التفاصيل.

Tuesday, May 20, 2008

مسافة



يتغير لون أسناننا علي مر السنين , سوف يعبرنا أناس كثيرون تماما كما سنعبر غيرهم و
نستجدي آخرين و حين تسقط الأسنان تتلوي الذاكرة كأفعي, يقتلني وخز المدينة الصاخبة يفاجئني بوجوه كثيرة لا تحتملها عيوني الضيقة و حين
تسقط صور الأحبة تتفتت أطرها تحت أقدامي ليجرحني الزجاج حينها أتذكر أسناني الساقطة
لماذا نسيت عمدا أن اقذف بها للشمس مطالبة بغيرها؟!ربما لو فعلت لما سقطت مني بغتة
الصور
بعد قليل سوف يفاجئني الرجل الجديد الذي يحمل شيئا من الشمس بوجهه و سأدقق جدا بين
فكيه بحثا عن أسناني الضائعة ستتجسد في ملامحه صورتهم جميعا سمرتهم عمقهم حزنهم
جوعهم كبريائهم الأجوف حنان أمهاتهم
سيكون هم جميعا و سأفرح حين أراه و حين أهابه جدا و أخلع نظارتي الطبية خشية الرؤية
أكثر مما ينبغي سيتكشف لي حينها كرهه الشديد لي و ستزداد المسافة و تتلون بلون
أسناني الشائخة و لما امنحني قليلا من الوقت لأكون جديرة بحوار معه ستسقط أسناني
كلها و يبتلع كبرياؤه المسافة لأتوه من جديد و وخز المدينة الصاخبة

Tuesday, May 6, 2008

مناقشة الكتاب استر يا رب


يا جماعة الجمعة الجاية ان شاء الله 9-5-2008 مناقشة كتابي ذاكرة رحيل يا ريت تشرفوني و تقولولي رايكم بصراحة و نتناقش في الكتاب



ااااه بدأنا السطل اهو المناقشة ان شاء الله الساعة 7 في عمر بووك ستورز طلعت حرب فوق فلفلة

Tuesday, April 8, 2008

الشعب المصري


لما دخلت الجامعة و دايرة معارفي كبرت لاحظت حاجة لطيفة ان اي حد
سافرله مرة ولا اتنين بره بيرجع يسب و يلعن و يتكلم بمتهي الترفع و الكبرياء
عن الشعب المصري يمشي في الشارع يقولك يااااااه الشعب المصري ده قذر شايف الشوارع
وسخة ازاي يقف في اشارة مرور و لا حاجة و يكون هو اصلا اول واحد كسرها في اول فرصة
تقابلك و يقولك موش ممكن الشعب المصري ده ميعرفش حاجة عن النظام و الكلمة ده بقي
كانت تبقي عالية و متأففة و واضحة اوي في طابور دفع المصاريف و عادة اللي بيقولها
بيقولها بس عشان دادي هو اللي بيدفعلوا المصاريف من بره بره يعني مجربش وقفة
الطابور مثلا فقلتخلاص موقف طبقي و السلام ناس فلوسها كتير و متعودة ع النضافة و
النظام بعد كده بقي دايرة المعارف كبرت اكتر و بقي فيها ناس بره الجامعة و ناس
بتشتغل في اماكن مختلفة منها الخاصة الشييك و منها الوظايف العادية و هنا لاحظت ان
حتي الشحات اللي سافر علي حساب شغله اصلا مرة و لا اتنين و كان موقفه بره موقف قروي
ساذج بهرته اضواء المدينة بيتصرف بنفس الطريقة و يتكلم برضه عن الشعب المصري القذر
الغير منظم اللي مفيش فيه فايدة و يا سلام يا سلام بقي لو اخينا ده كان راجع من بره
مصاحبله واحد خواجياه و جيت مره مصر و استضافها موش عشان اي ميزة لا سمح الله في
جنابه او في سلوكه الرفيع غير انه مصري مقيم في مصر و هي تعرفه و جاية مصر زيارة
هنا بقي يبتدي يتكلم عن الشعب المصري الجربان المحروم اللي بيبحلق في الخواجاية
بتاعته و دراعتاها كانه عمره مشاف حريم قبل كده في حين طبعا عنتر زمانه عينه مليانة
و كامل الاوصاف و مبيبصش اصلا علي خواجايته الجميلة ده يمكن حتي يكون ميعرفش شكلها
ايه قلت برضه موش مشكلة اهو بيتمسح في الطبقة اياها و بيترفع عن حكونه ينتمي فعليا
للشعب المقرف المصري ده ثم بعد كده بقي لما يبتدي يطلع كام بيان كده عشان زيادة
الاسعار و اضراب و مظاهرات و حركات و يحبط مرة و لا حاجة تلاقي اللي بيقولك ااه
ماهو شعب جزم عايز اللي يسوقه بالكرباج و ميقدرش يفتح بقه و يستاهل اللي يجراله
نييجي مرة تانية و يتم الاضراب و تطلع المظاهرة طب انت فين يا اخينا ياللي قطعا
احسن من الشعب المصري المعييزي؟؟؟نقول ماشي شخصية عنترية بق و ساعة الجد يجري و
يقول يا فكيك و لان الشخصيات ده معقدة بطبيعتها فلازم يكون فيه اسقاطات لعقدها علي
اي حد و الا هتنتحر في الاخر فمفيش مانع الاسقاط يكون علي الشعب المصري الغلبان من
منطلق و فرق دمه بين القبائل تعالي بقي معايا ننزل المترو حيث الناس كلها عامة و
مطحونة في ريحته المقرفة و مدعوكة في محطاته رايح جاي تلاقي الناس بتدوس بكل بساطة
علي الاسهم اللي تحدد الطلوع و النزول عشان تنظم الدنيا شوية بدل مبنمشي كلنا علي
سراط الباب و كتير منا بيقع و بيداس من كتر الزحمة علي الابواب و يدخل راجل و لا
حاجة عربية السيدات تقوم القيامة و متقعدش و لحد كده زي الفل ماهو قليل الادب و
سافل برضه ايه يركبه عربية السيدات بس اللي يفرس انك تلاقي بقي اللي صحتها ميت حصان
و قاعدة علي الكراسي المخصصة للمعوقين تقولك الشعب المصري ده اصله شعب متخلف ميعرفش
النظام اي حد يعمل اي حاجة

الغريبة بقي من كام يوم معدية كده علي كشك محندق ع الاخر ع رصيف عامي للعامة و
معلي صوته و مخنوق و بيكلم واحد بيشتري منه علبة سجاير و بيقوله الشعب المصري ده
شعب غبي لا نظام و لا نضافة مفيش فايدة في البلد طول مالشعب ده فيها

انا بس عايزة اسأل سؤال هو مين هو الشعب المصري بقي؟؟

Sunday, March 16, 2008

كتابي


كتابي الاول اخيرا ظهر ان شاء الله حفلة التوقيع هتبقي يوم الجمعة الجاية 21-3-2008 في عمر بووك ستورز الساعة 8


اتمني اشوف كل الناس هناك

:)

Tuesday, February 26, 2008

انا هأأأأو


You Are Lightning
Beautiful yet dangerousPeople will stop and watch you when you appearEven though you're capable of random violenceYou are best known for: your powerYour dominant state: performing




و ده من لينك عند العزيز محمد قرنة عشان نعرف احنا اي نوع من الجو:) شكرا يا باشا

سلام مؤقت اووبس قصدي مربع