Loading...

Sunday, August 10, 2008

ستيفن كينج


ليس اني مريضة او فصامية او شئ من هذا القبيل كل ما في الامر اني اعشق الافلام
الاجنبية حيث الابطال العشاوئيين مصابين بالفصام او الهوس او القتل العشوائي حيث
الابطال كلهم كلهم مجانين بالفطرة و اللحظة اية لحظة ليست سوي احتمال هلوسة اخري
تنطق عبقرية مريضة.ليس اني ادعي العبقرية كذلك كل ما في الامر انني امرأة خاوية تحشو رأسها كل يوم
بمشاهد مرضية جديدة و تتخيل العالم ساحة بطولتها المنفردة لتمارس الهوس العبقري و
تموت ميتة عشوائية لا تليق بشئ سوي راس خاو و مشاهد عدة من افلام عبثية لابطال
فصاميين بالفطرة.
اسمي انا و انتمي لزمني الضيق و ارتدي الجينز الضيق , لا اضع احمر الشفاه و لا اجيد
فن المكياج لكني اود ان ادعي اني جميلة عيوني تلمع كسائر المجانين و شعري ثائر
مثلهم و حزينة و حين اضحك , اضحك دون سبب واضح افرح بلا سبب واضح تماما كحزني الذي
بلا اسباب منطقية كحزنهم


. في الصباح اعتقد اني مصابة بالسرطان و في المساء اقاوم رغبتي في السير علي الهواء
الي البناية المقابلة اما باقي اليوم انشغل باعمالي التافهة و اشاهد بعض الافلام
الاجنبية الجديدة
امراة لا تتناول المهدئات انا , لكني سادخن الكثير من السجائر لاكسر حدة الرئة
الرائقة و اتخيل العديد من الصدمات لاغير انتظام دقات القلب
ستتحلل الذاكرة تدريجيا لذلك ستختفي الاحزان الحقيقية لتبقي مساحة شاسعة للخيال و
الافلام الاجنبية حيث الابطال كلهم كلهم فصاميين بالفطرة و اللحظة اي لحظة ليست
احتمال عبقرية مريضة او ميتة عشوائية.